الرئيسية 08 المقالات 08 الاخبار 08 أخبار متنوعة 08 الدكتور يوسف بلمهدي … سيرة ذاتية
الدكتور يوسف بلمهدي … سيرة ذاتية

الدكتور يوسف بلمهدي … سيرة ذاتية

الاسم: يوسف

اللقب: بلمهدي

تاريخ ومكان الميلاد: 29 سبتمبر 1963 بمدينة بوسعادة  الجزائر

الدراسة والشهادات العلمية

– بكالوريا شعبة علوم الطبيعة، سنة 1983م.

– ليسانس في “الفقه”، جامعة قسنطينة، سنة 1988م.

– ماجستير في الفقه وأصوله بدرجة “مشرف جدا”، من جامعة قسنطينة،
سنة 1997م

– دكتوراه من كلية أصول الدين، جامعة الجزائر بدرجة “مشرف جدًّا”،
سنة 2007م.

الإنتاج العلمي

  • بحث الماجستير بعنوان: “البعد الزماني والمكاني وأثرهما في الفتوى”.
  • بحث الدكتوراه بعنوان: “التفسير الفقهي للقرآن الكريم في العصر الحديث“.
  • القياس في العبادات.
  • بصمات حضارية.
  • كنوز من ثروتنا الفقهية.
  • كتاب “توقيعات الصدر على السطر”.
  • كتاب “محراب المناجاة”.
  • مجموعة قصص للأطفال في سلسلة “قصص وعبر”.

الوظائف التي شغلها

– أستاذ مساعد بكلية الحقوق، جامعة المسيلة من سنة 1999م – 2002م.

– أستاذ مشارك في كلية العلوم الإسلامية، جامعة المسيلة، من سنة 2015م إلى الآن.

– مدير فرعي للتوجيه الديني والنشاط المسجدي، بوزارة الشؤون والأوقاف.

– مدير فرعي للحج والعمرة، بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف.

– مدير التوجيه الديني والتعليم القرآني.

– مستشار بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف.

– أمين عام لرابطة علماء ودعاة وأئمة دول الساحل، من 2016م.

– وزير للشؤون الدينية والاوقاف

 

عن ahmed

3 تعليقات

  1. طالب عبد الله محمد

    أسأل الله أن يوفّقك و يكلّل مساعيك بالخير و النجاح

  2. سوزان الشامي

    السلام عليكم .. أنا طالبة علم من جدة – السعودية ، وأحتاج نسخة PDF لكتابكم التفسير الفقهي للقرآن الكريم في العصر الحديث ، إيميلي : al-mustashara@hotmail.com
    وشكرا لكم

  3. كنت في سفر قبل يومين، و بعد خروجنا من مدينة مشرية أردت تحري وقت صلاة الصبح فكانت المفاجأة: بعد وقت الآذان المفروض 15 دقيقة و تكون الإقامة و لكن بعد مرور هذا الوقت لم يظهر لنا الفجر الصادق و لا حتى الكاذب حتى مرت 50 دقيقة على وقت الآذان، و بحثت في العديد من الفيديوهات في اليوتيوب فوجدت هذا الفديو يوضح بدقة ما توصلت إليه، و الله أعلم، أرجو من الإخوة الكرام نشره على أوسع نطاق، فالمسألة هنا خطيرة و هي نقص فريضة من أعظم الفرائض.

اترك رداً على Brahim philo إلغاء الرد